السبت، 24 سبتمبر، 2016

ولا كلمــــة






-         سامعاني ؟
-         أسمع كيف ! .. وكلامك كُلّو في سرّك !
-         وكيف ردّيتي ! .. ورّيني !
-         أظِنْ .. وللّا خلّيني .. يمكن ردّي ما يسرّك
-         كدي حاولي معاي
-         بسمع فيكَ ليّ زمنْ .. بس لو عبّرت ما بضُرّك
-         أعبّر ؟
-         شكلي زعّلتك !
-         لا مافي زعل .. أزعل منّي !
-         طيّب قول .. طمّني !
-         ظنّاً زي ده آخر مرّة حتظنّي
-         خير يا سِيدي .. سيبك منّي .. قول لي كيف بتسمعني !
-         جاوبتِكْ
-         كيف يعني !
-         صوتِك جاي من جوّاي .. زي ما صوتي جاي مِنّك ..
بشوفا حروفي في عيونك .. وحروفك عايشه في عيوني
-         لكن إنتَ حارمني .. كلامك هو البريّحني
-         ورّيـــتِكْ .. يمكن يوم حافهم حاجة من لغتِكْ ..
و لسانك يوم حينطق كلمة سوداني
-         ولا يهمّك .. إنتَ فاهِمني؟
-         أكيد طبعاً .. وهو ده زااااااااااااتو المحيّرني !!!

 




إهــــــــــــــــــــــــــداء خاص لصديق .

الأربعاء، 21 سبتمبر، 2016

عشان أعجِبْ







عشان أعجِبْ .. وعشان أغلِبْ ..
وعشان أكسبْ .. واخلّي النّاس علي تِنْكبْ
-
والِمّ المال .. واعدْلَ الحال ..
وشِيتاً دايرو ما بَغْلَبْ
-
أخلّي النوكيا والسامسونج ..
أجيب آي فون .. واقول "مرحبْ"
-
والبس بدلة .. بي كرفتّة ..
والقمصان مفصّلة من ميلانو .. طلبْ
-
والبس جزمة إيطالية ..
أسيب نعلاتي .. والشبشبْ
-
وبيت حدّادي مدّادي ..
في حويشو الخيول تتعبْ
-
واقرّش خمسة عربيّــــــــات ..
واسوق إنفينــــيتي ..
 والطيّـــــارة في المُركبْ
-
واسافر من بلاد لي بلاد ..
أشوف الدُّنيا .. واتعجّبْ
-
تصبح بيّ في طوكيو ..
وتمغرب بيّ في المغربْ
-
ولو الناس قالوا نمشي شرِق ..
أقول لا لا لا .. نمشي غرِبْ
-
وأتشرّط .. وأتحجّجْ ..
واتعلّلْ .. وأتسبّبْ
-
قال "بي قروشنا بِحترمونا" ..
بتاع الركشة ما كضّبْ
-
وحاة النِّعمة يالزينين ..
أتوّركم من النّباه .. وانوّمكم من المغربْ
-
عشان تعجِبْ ! .. عشان تغلِبْ ! ..
عشان تكسبْ ! .. ولي غير الله تتقرّبْ !
-
سِواةً زي سِواتك دي ..
تخلّي الكافر يتعجّبْ !
-
صلّي على الرسول يا خوي ..
يبقى ليكَ نورْ .. ودرِب
-
صلّي على الرّسول .. واطلُبْ ..
عليك خير الله ينْصَبْ .. صَبْ
-
وقليبك يبقى مليان حُبْ ..
والمكتوبة ليك .. بتجيك ..
وكلّو مُسطّر .. ومُرتّبْ
-
إنت بس العليك سوّيهو ..
وبِرْ والــــــــــــــديــــــــك ..
وقول يــــــــــــــــــــــا ربْ .

الأحد، 20 يناير، 2013

يا حُوت الغلابــــــى





الدّنيا كم شالت ..
ودُموعنا كم سالت ..
بس زي فراق محمود ..
رجلينّا ما شالت ..
أحزان على الكاهل ..
أحزان بلد كامل ..
كان في السؤال واصل ..
ورّونا أيه حاصل  ..
محمودنا كيف عامل ؟ ..
قالوا شايل جِراح غايره ..
وآلامو مُتضايره ..
ورا بسمة مكلومة ..
وبيغنّي لينا الحُب ..
بي نغمة مكتومة ..
وما كُنّا عارفِنّو ..
وما كُنّا حاسِّنو ..
بس كُنّا شايفِنُّو ..
بيوزِّع الأفراحْ ..
بيناتنا بس .. بِرتاحْ ..
دي سمحة الصُدَف يا صاح ..
الجابتك فينا ..
خدعوك .. ولاموكِ ..
الما بيعرفوكِ ..
معقولة بس .. ننساك ؟ ..
معقولة بس ياجان ؟ ..
كيف ما يحبّوكِ ..
يا جنّة الأطفال ..
يا روضة من غير باب ..
يا قائد الأسطوال ..
يا للبلد جوّاب ..
دي السِبْحة في يدَّك ..
يوم تمشي للديوان ..
هاك يا عشا الضّيفان ..
تعريفة مِنْ جِدَّك ..
طرُّونا ليك يا حوتْ ..
قالوا في العِناية ..
ساب البلدْ .. محمود ..
ترعاك العِناية ..
يا شمس المزاد ..
يا حُوت الغلابى ..
يا شوق العُيون..
يا فرِح التعابى ..
يا فرع الحروف ..
يا أصْل الكِتابة ..
يا سودان معاني ..
يا غرب الرِمال ..
يا شرق المواني ..
يا جنوب .. وإتشال ..
يا شمال تمْرُو داني ..
وين يا البعادك طال ..
كُلْ ما سألنا عليك ..
ترحل غمامة ..
يا حوت .. منو القال ليك ..
تكفي إبتسامة ..
سكت الرّباب الفيك ..
وكلِّ الشباب يبكيك ..
حوته .. مع السلامة ..